منتديات البياضة الثقافية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى. يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
منتديات البياضة الثقافية

الاصالة---- الشمولية --- الوفاء

***************** ا منتديات البياضة ترحب بالجميع*******************

 
منتديات البياضه فضاء مفتوح للجميع نطلب من الجميع الاثراء
بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك يتقدم أعضاء منتديات البياضة الثقافية بأحر التهاني وأجمل الأماني لكل الشعب الجزائري عامة والى سكان البياضة خاصة .......كل عام وأنتم بخير

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

لماذا أصبح عنواننا الوحيد هو الحزن ؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

hacen66


المشرف العام
المشرف العام
عندما تملآ الأحزان كل خلايانا، وتسيل أعيننا الدموع

عندما نتنفسها، نشربها، ونأكلها

وننام عليها، نتغطى بها

عندما تقف غيومها السود حائلاً بيننا وبين شعاع الشمس الذي كان يداعب وجهنا كل صباح

لا نملك أن نكتب عن شيء آخر

لأننا لا نعرف سواها

السعادة، الفرح، التفاؤل

كلها تصبح ألفاظاً غريبة بالنسبة لنا

مفردات من لغة نجهلها

ربما تذكرنا أننا كنا نعرفها يوماً

لكن طعم فمنا عند النطق بها مر،

أما عندما يملأ الفرح أيامنا، والبهجة ليالينا

لا يزال هناك مكان صغير لبعض الحزن

لبعض الخوف

لبعض الشجن

حتى ولو كانت ذكريات بعيدة بعيدة

نشعر بأنها يمكن أن تعود في أي لحظة

السعادة شيء هوائي، أثيري

يصعب علينا الامساك بها

ويسهل انزلاقها من بين أصابعنا

نقضي جميع لحظاتها ممسكين بتلابيبها لئلا تذهب وتتركنا

كالأطفال الصغار

الممسكين بثياب أمهم

لذا، نادراً ما نجد الوقت لنكتب عنها ونحن نحس بوجودها

وان كتبنا عنها، نكتب بعد رحيلها

ونحن نحاول قدر الامكان تذكر - أو تخيل - شكلها

قليلون هم من يمتلئون بالسعادة حتى النخاع

تسكنهم مهما مرت بهم من ظروف

وترسم على وجههم ابتسامة

والدموع لم تجف بعد على خدودهم

هؤلاء هم من يستطيع الكتابة عن الفرح والسعادة

ورسم البسمة على وجه كل من كاد ينساها


أعزائي لماذا نشعر برغبة أكبر في الكتابة في أوقات الحزن أكثر من أوقات الفرح؟

سؤال أطرحه على الجميع ؟؟


_________________



----------------------------
[
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مناري


وسام الشرف
ارد عليك انا يا حسان لان الذين في قلوبهم الما هم وحدهم من يعرفون معني الحزن والمعانات
عندما يضع راسه على الوسادة ودموعه تبلل مخدته ولا يجد من يمسح دموعه
يتمنى ان يمسح دموع الاخرين
وعندما يقول الااااااااه ولم يجد من يساله ماذاابك
يتمنى ان لايسمعها من الاخرين
وعندما يفقد اعز الناس على قلبه
يتمنى ان لا يتفرق المحبين
وعندما يصرخ بصوت عالي ولايسمعه احد
يتمنى ان يسعد كل حزين
اقسم بانني اكتب هاذه الكلمات ودموعي تبلل لوحة المفاتيح
لانني من من لم يعرفو للسعادة طعما

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مهموم البياضة


المشرف العام
المشرف العام

مناري لقد مزق قلبي بالكلمات الاخيرة التي قلتها :
(اقسم بانني اكتب هاذه الكلمات ودموعي تبلل لوحة المفاتيح
لانني من من لم يعرفو للسعادة طعما )
اعلمي يايتها الاخت الكريمة انه هناك رب حالق كل شئ
القادر على كل شئ ......سبحانه
اعلمي ان كل واحد له احزان ولكن قوة الصبر هي صفة عباد الرحمان
طلب الصبر واجب ومع هذا لابد يايتها الحبيبة عليك بالامل و التفاؤل
لان طريق الخالص من الحزن

**********------------*********
ما الذي يدفع الزارع إلى الكدح والعرق؟إنه أمله في الحصاد
وما الذي يغري التاجر بالأسفار والمخاطر ومفارقة الأهل والأوطان؟
إنه أمله في الربح
وما الذي يدفع الطالب إلى الجد والمثابرة والسهر والمذاكرة ؟
إنه أمله في النجاح
وما الذي يحفز الجندي إلى الاستبسال في القتال والصبر على قسوة الحرب ؟إنه أمله في النصر
وما الذي يحبب إلى المريض الدواء المر ؟ إنه أمله في العافية
وما الذي يدعو المؤمن أن يخالف هواه ويطيع ربه ؟ إنه أمله في رضوان ربه وجنته.

الأمل ـ إذاً ـ قوة دافعة تشرح الصدر للعمل،
وتخلق دواعي الكفاح من أجل الواجب، وتبعث النشاط في الروح والبدن، وتدفع الكسول إلى الجد، والمجد إلى المداومة على جده، كما أنه يدفع المخفق إلى تكرار المحاولة حتى ينجح، ويحفز الناجح إلى مضاعفة الجهد ليزداد نجاحه.

إن الأمل الذي نتحدث عنه هنا ضد اليأس والقنوط ، إنه يحمل معنى البشر وحسن الظن ، بينما اليأس معول الهدم الذي يحطم في النفس بواعث العمل. ويُوهي في الجسد دواعي القوة
ولهذا قال ابن مسعود رضي الله عنه: " الهلاك في اثنتين: القنوط والعُجب "... والقنوط هو اليأس، والعجب هو الإعجاب بالنفس والغرور بما قدمته.
قال الإمام الغزالي: " إنما جمع بينهما: لأن السعادة لا تنال إلا بالسعي والطلب، والجد والتشمير، والقانط لا يسعى ولا يطلب، لأن ما يطلبه مستحيل في نظره".

الإيمان يبعث في النفس الأمل:
نعم هذه حقيقة وواقع مشاهد أن الإيمان يبعث في النفس الأمل ويدفع عنها اليأس والأسى.فالمؤمن الحق يرى أن الأمور كلها بيد الله تعالى فيحسن ظنه بربه ويرجو ما عنده من خير

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
الأمل لابد منه لتحقيق التقدم في كل المجالات ، فلولا الأمل ما شيدت الحضارات ولا تقدمت العلوم والاختراعات ،ولا نهضت الأمم من كبوات تصيبها ،ولا سرت دعوة إصلاح في المجتمعات،وقديما قال بعض الحكماء:
لولا الأمل ما بنى بان بنيانا،ولا غرس غارس غرسا.

وفي هذا المعنى قال الشاعر:
أعلل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

وقال الطغرائي (الوزير الشاعر):
ولا تيأسنْ من صنـع ربك إنه ضمين بأن الله سوف يُديـل
فإن الليـالي إذ يـزول نعيمها تبشـر أن النـائبات تـزول
ألم تر أن الليـل بعد ظلامـه عليه لإسـفار الصبـاح دليل
ألم تر أن الشمس بعد كسوفها لها صفحة تغشي العيون صقيل
وأن الهلال النضو يقمر بعدما بدا وهو شخت الجانبين ضئيل
--------**************--------------
وبعد هذا اقول اليك من احبه الله ابتاله
ولا يعرف الانسان نوع الابتلاء الذي جعله الله اليه
واقول اليك بصراحة ولله لو تعلمي الحزن الذي بي و البلاء الذي معي
لاستصغرت حزنك ........
اصبري ولو كنت في حاجة الى مساعدة تفضلي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bayadasouf39.yoo7.com

4 رد: لماذا أصبح عنواننا الوحيد هو الحزن ؟؟؟؟ في الأربعاء 10 نوفمبر 2010, 14:38

الاصيلة


وسام الشرف
لان الاحزان هي التي تجرح القلب والجرح صعب ان ندويه بسرعة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى