منتديات البياضة الثقافية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى. يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
منتديات البياضة الثقافية

الاصالة---- الشمولية --- الوفاء

***************** ا منتديات البياضة ترحب بالجميع*******************

 
منتديات البياضه فضاء مفتوح للجميع نطلب من الجميع الاثراء
بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك يتقدم أعضاء منتديات البياضة الثقافية بأحر التهاني وأجمل الأماني لكل الشعب الجزائري عامة والى سكان البياضة خاصة .......كل عام وأنتم بخير

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

القضية الفلسطنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 القضية الفلسطنية في الخميس 20 يناير 2011, 15:39

hacen66

avatar
المشرف العام
المشرف العام
دعوات اسرائيلية الى التفاوض مع السلطة منعاً للتدويل وتوقعات باعتراف اسباني بالدولة الفلسطينية قريباً

فلسطينيون يرفعون أعلام الدول اللاتينية التي اعترفت بدولة فلسطين
الناصرة – - توقعت مصادر ديبلوماسية في نيويورك ان تكون اسبانيا أول دول الاتحاد الأوروبي التي تعلن قريباً اعترافها بدولة فلسطينية مستقلة، أسوةً بعشر دول من أميركا اللاتينية سبق وأعلنت اعترافاً مماثلاً. وأضافت ان اعترافاً كهذا من جانب اسبانيا سيكون ذا دلالات كثيرة ويؤثر في دول في غرب اوروبا "عددها ليس قليلاً كما يُعتقد، وموعد الاعتراف ليس بعيداً". وبحسب هذه المصادر، فإن الجمود في المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل "تبيّن أنه برَكة للفلسطينيين".

وتلتقي هذه التقديرات مع تحذيرات رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شاباك) يوفال ديسكين في حديثه أمام لجنة الخارجية والأمن البرلمانية أول من أمس بأن دولاً اوروبية ستعلن قريباً اعترافها بدولة فلسطينية مستقلة. وقال إن السلطة "شخّصت موطن ضعف إسرائيل" ونجحت في طرح تحديات، خصوصاً في مجال نزع الشرعية وشن معارك قضائية ومقاطعات اقتصادية وتصعيد سياسي مضبوط يتمثل في خطوات أحادية الجانب. وتابع ان هذه الجهود الفلسطينية لنيل اعتراف أحادي الجانب بدولة مستقلة تشهد زخماً، خصوصاً أن الفلسطينيين يلمسون الفجوة في المواقف بين إسرائيل والولايات المتحدة ويستغلونها، "وهدفهم الواضح هو تصدير هذه المعركة إلى المجتمع الدولي". وزاد إن الفلسطينيين يتصرفون كـ "الولد الشاطر"، وهكذا ينجحون في حشد تأييد دولي لمطلبهم.

وأضاف أن الاستراتيجية الفلسطينية للعام الحالي تقوم على تحقيق هدف إقامة دولة فلسطينية مستقلة في حدود عام 1967، وأنه في حال تواصل الجمود في المفاوضات السياسية، فإن الهدف (الاعتراف بدولة فلسطينية) قد يتحقق من خلال قرار تتخذه الجمعية العمومية للأمم المتحدة في دورتها السنوية في ايلول (سبتمبر) المقبل.

وتابع أن المطلوب من إسرائيل حيال موجة الاعتراف الدولية بفلسطين دولة مستقلة، أن تبلغ وضعاً يتم فيه ترسيم الحدود والمعابر الحدودية بينها وبين الفلسطينيين، "حتى إن كانت حدوداً موقتة وليس معترفاً بها"، محذراً من أنه "إذا لم نقم بذلك، فسنجد أنفسنا ملتصقين في حدود يصعب الفصل بينها".

ونقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الاربعاء عن مصادر ديبلوماسية في نيويورك تقديراتها أنه في أعقاب اعتراف عشر دول في أميركا اللاتينية بفلسطين دولة مستقلة، يتوقع أن تنضم إليها دول جزر الكاريبي، "التي تضم 12 دولة وزنها النوعي خفيف، لكن لكل منها صوتاً في الأمم المتحدة، مثلها مثل أي دولة كبيرة في العالم". وأضافت ان دولاً آسيوية وأفريقية تعتزم هي أيضاً الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة، إضافة إلى السلفادور وغواتيمالا وهوندوراس التي بلغت المفاوضات بين كل منها والسلطة الفلسطينية مرحلة متقدمة.

تصريحات ميدفيديف

وقللت مصادر في وزارة الخارجية الاسرائيلية من أهمية إعلان الرئيس ديمتري ميدفيدف في أريحا أول من أمس تأييد روسيا إقامة "دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية". وأشارت إلى أن الموقف الروسي لم يحمل أي جديد قياساً بموقفها الذي أعلنته عام 1988 عندما اعترفت بإعلان الاستقلال الفلسطيني. وأضافت ان تصريح الرئيس الروسي "لم ينطو بأي شكل من الأشكال على اعتراف روسيا بدولة فلسطينية في حدود عام 1967". وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إن "إسرائيل ترى إلى أن الفيديرالية الروسية تلعب دوراً مهماً ومتوازناً ومسؤولاً في العملية السياسية، وستواصل إسرائيل جهودها من أجل تعميق علاقاتها مع هذه الدولة المهمة والصديقة".

وكتب المعلق السياسي في صحيفة "هآرتس" آلوف بن أن الرئيس محمود عباس (أبو مازن) ورئيس حكومته سلام فياض يقومان الآن "بتطويق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو من خلال تحركهما الذي يجمع بين بناء مؤسسات الدولة والعمل على الحصول على الاعتراف الدولي، ويعزل بالتالي إسرائيل ويظهرها رافضة سلام ومصرة على التمسك بالمستوطنات". وأضاف ان العالم أخذ يتعود تدريجاً على فكرة انضمام فلسطين إلى عائلة الأمم الصيف المقبل، وهذا ما أكده الرئيس باراك اوباما في خطابه الأخير في هيئة الأمم المتحدة وما أكدته وزيرة خارجيته هيلاري كلينتون في مؤتمر "سابان" أخيراً، وهو ما تؤكده دول أميركا اللاتينية والآن روسيا عضو اللجنة الرباعية الدولية ومجلس الأمن، "وعليه، من دون مفاوضات سيحصل تدويل".

وتابع أنه رغم النجاح الذي حققته "معركة الفرملة الديبلوماسية" التي خاضتها إسرائيل ضد الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة بإقناع الكونغرس والاتحاد الاوروبي بمعارضة إعلان الفلسطينيين الاستقلال من طرف واحد، "إلا أنه نجاح جزئي لأن الموقف الإسرائيلي آخذ في التآكل مع إعلان كل دولة اعترافها بفلسطين في حدود عام 1967".



_________________



----------------------------
[
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: القضية الفلسطنية في الخميس 20 يناير 2011, 18:12

العاشقة

avatar
وسام الشرف
عاشت فلسطين حرة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: القضية الفلسطنية في الخميس 20 يناير 2011, 23:28

kaka3939

avatar
وسام الشرف
نعم عاشت حرة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى