منتديات البياضة الثقافية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى. يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
منتديات البياضة الثقافية

الاصالة---- الشمولية --- الوفاء

***************** ا منتديات البياضة ترحب بالجميع*******************

 
منتديات البياضه فضاء مفتوح للجميع نطلب من الجميع الاثراء
بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك يتقدم أعضاء منتديات البياضة الثقافية بأحر التهاني وأجمل الأماني لكل الشعب الجزائري عامة والى سكان البياضة خاصة .......كل عام وأنتم بخير

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

لزيادة حدة الذكاء عند ابنك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 لزيادة حدة الذكاء عند ابنك في الجمعة 15 مارس 2013, 09:19

hacen66


المشرف العام
المشرف العام
لزيادة حدة الذكاء
لزيادة حدة الذكاء:
بالنسبة للأطفال أعطاء الطفل كل يوم معلقة عسل اصلي مع جوز مطحون يقوم منذا الصغر علي تقوية خلاية الاعصاب بالدماغ والجسم وهذا شيئ مهم
كذلك السمك فيه فوائد كثيره
زيت الزيتون حتي يأكله عمل له سندويش زعتر مع الزيت
وتجنبي قدر الامكان الاطعمة الجاهزة مثل الوجبات السريعة التي تحتوي علي الدجاج المقلي او الهبرجر
لأنه مشبع بالدهون الغير صحية والدجاج الذي يحوي نسبة هرمونات كثيره وهذا محصل لطفلي الذي كان
يحب الوجبات السريعة التي جعلت جهاز المناعة عنده ضعيف مما سبب له دخول المستشفي اكثر من مرة بسبب جرثومة بالدم وبعد ان طلب الطبيب الذي يعالجه مني عدم اطعامه هذا الوجبات او شراء له الاشياء التي يحبها الاطفال وهي الحلوي والشيبس الرخيص الذي يحتوي علي اصباغ صناعية والتركيز علي الغذاء المفيد له كما ذكرت زائد الخضروات والفواكه الحمدلله اصبح جهاز المناعة عنده قوي جدآ ليس كما كان بالسابق الذي كنت ازور الطبيب مرتان بالشهر او اكثر
أما بالنسبة للتمارين فهذا الشيئ بسيط جدآ الطفل دائمآ كثير الاسئلة اجيبي علي اسئلته لاتنهريه ان كنت انت او والده او المقربين منه سرد القصص الجميلة والمفيده له قبل النوم هنا انتبهي البعض يقوم بقرائة قصص غريبة وعجيبة قصص لاتناسب عمره يجب ان تكون القصص قصيرة وتحتوي عن الحيوانات لأنه الطفل يكون عنده فضول كبير بالحيوانات اتركيه يقترب من جهاز الكمبيوتر لأنه بعض الناس لاتسمح لي أبنائها الاقتراب منه لأنه شيئ مهم وثمين
وهذا شيئ خاطئ بنظري وبنظر معلمي الاطفال بالدول المتطورة
مساعدة الاخرين كيف نزرعها بالطفل منذا الصغر أمر بغاية السهوله دعي الطفل يراكي عندما تقومين بمساعدت انسان فقير بأعطائه بعض المال أو ملابس او طعام وفي المرة القادمه اتركيه هو يفعل هذا الشيئ بأعطائه بعض المال حتي يعطيها لشخص فقير ليتعلم معنا العطاء زائد تقوية شخصيته عندما تقومين بمساعدة شخص امام الطفل سيقوم بذكر هذا الامر امام الاقارب او الاصدقاء والتحدث بطريقة عفوية عليكي تعليمه أنه حرام وعيب ان نذكر للناس انه ساعدنا اليوم شخص فقير واعطينه فلوس هذا خطئ والسبب أنه يكبر وتكبر معاه عقدة الغرور ستجديه يساعد فقط حتي يتباهي أمام الأخرين وهذا خطئ كبير جدآ يقترفه الأباء بحق أبناهم منذا الصغر
وهناك أمر كذلك وهو من الأسباب التي تأخر في تعليم الاطفال وزرع الخوف فيهم وهو عندما يخطئ أو يقوم بتخريب شيئ بداخل المنزل لاتعالجي الامر بالضرب والصوت العالي الشديد أو ان تظربيه امام احد حتي لوكانت جدته اوجده لأنه هذا الشئ يكسر شخصية الطفل عاقبيه بينك وبين والده اذا كان موجود فقط طبعآ ليس بضربه مثل مايفعل بعض الاباء ظرب خفيف علي اليد مع ذكر أسباب العقاب
أما بالنسبة للكبار الغذاء المفيد وبالخصوص الخضروات والفاكهة مع قليل من الرياضة وقرائة الكتب المفيده والقصص الجميلة الاطلاع علي اخبار العالم بالنسبة للأمور العلمية الرحلات فهي تنمي النفس وتجعل العقل صافي الذهن الخ
ملاحظة للطفل أنتبهي لاتجعليه أن يلعب مع شخص اكبر منه في السن علي سبيل المثال طفلك عمره 3 اعوام والذي يريد أن يلعب معاه عمره 6 او سبع سنوات فما فوق حتي لوكان الشخص يخصه بصلة القرابة القوية لاتجعليه يلعب معاه أما أذا لعب مع هذا الشخص وأنتي موجوده لايهم بس لايغيب عن نظركي لأنه هذا الشيئ مهم جدآ حتي لايتعلم الطفل سلوكيات الاكبر منه بالعمر وشكرآ أتمني أن تستفيدي من الذي ذكرته وأذا كان هناك أي سئوال تحيركم الاجابة عليه أرسليه لي وأنا مستعد له
ستة خطوات لزيادة الذكاء و انعاش العقل :
هل تعاني من كثرة النسيان؟ هل تشكو من أن قدرتك العقلية على التقاط الأمور وفهمها بسرعة باتت محدودة؟ هل تخاف من تدهور ذكائك مع مرور الزمن؟
لست وحدك من يعاني هذه الأعراض؛ فكثيرون غيرك حول العالم يشكون نفس الأعراض، لكن الأسباب التي أدت إلى التدهور العقلي لكل واحد منهم مختلفة. مهما كانت الأسباب فهناك ست خطوات لو اتبعها أي شخص فسوف تزيد نسبة ذكائه وتعود بعقله إلى حالة الانتعاش واليقظة وسرعة الفهم.
في تحقيق نشرته مجلة (ريدرز دايجست) مؤخراً طرح العديد من الخبراء ست نصائح قالوا إن اتباعها لا يحقق فقط الانتعاش، بل يزيد من ذكاء الشخص وسرعة بديهيته مهما كانت الأسباب والعوامل التي تحدّ من قدراته العقلية. وهذه الخطوات هي:
1- استرخ وتنفس بعمق
في البداية يطرح علينا الدكتور دونالد ستاس أستاذ طب النفس والأعصاب ومدير معهد روتمان للأبحاث بولاية تورينتو الأمريكية عدة أسئلة وهي: ما الشيء الأول الذي تعتقد أن فعله سيؤدي إلى صحة وانتعاش عقلك؟ عمليات حسابية مثلاً؟ ممارسة الشطرنج؟ الإجابة الصحيحة - من وجهة نظره كما يقول - هي أن ممارسة هذه الأشياء جميعاً وإن كانت مفيدة إلا أنها لا تعود بالعقل إلى درجة الانتعاش الكامل، وأن أفضل ما ينصح به من أجل أن يبقى العقل دائماً في حالة شباب وصحة جيدة هو الاسترخاء مع ممارسة تمارين التنفس بعمق، حيث إن ذلك من شأنه أن ينشط الدورة الدموية ويؤثر بشكل إيجابي على صحة العقل.
ويتفق الدكتور مارك ماكدانيال أستاذ علم النفس بجامعة واشنطن مع ما قاله زميله السابق، ولكن يضيف أن برنامجاً مكوناً من ممارسة تمارين التنفس مع تمارين إنقاص الوزن في وقت واحد، يحقق نتائج عقلية أكثر؛ حيث أثبتت الدراسات أن ممارستهما في وقت واحد تفيد كثيراً في تنشيط المخ والحفاظ على حيويته وشبابه. ومن المعروف أنه كلما تقدم الإنسان في السن فإن خلايا المخ التي تعرف بالخلايا العصبية تفقد حبل الاتصال بينها تدريجياً، ومن المعروف كذلك أن هذا الحبل له دور أساسي في التفكير الجيد وسرعة الفهم والإدراك. ويأتي كلام الدكتور مارك ماكدانيال مستنداً إلى نتائج العديد من الدراسات التي أثبتت أن ممارسة هذه التمارين كفيلة بإحباط توقف المخ عن تأدية وظيفته، وقادرة على إعادة تقوية الذاكرة وتطور الملكة الشعرية والإبداعية عند من يمارسها نظراً لأنها تعني مزيداً من إمداد المخ بالدم ومزيداً من الأكسجين الذي يحمله والذي يحتاج إليه لصحته ونشاطه.
وفي عشرات الدراسات التي أجريت خلال السنوات الخمس الماضية تحت عنوان (تمارين التنفس) ثبت أن هذه التمارين تقلل فقدان المخ لأنسجته في السن المتأخرة، وأكد الدكتور أرثر كرامير وزملاؤه بجامعة إلينوي أن هذه التمارين تزيد من حدة ذكاء العقل ويقظته، كما تجعل خلاياه العصبية نشيطة وتساعد على تجددها. والجدير بالذكر أن نفس التمارين تقي من الإصابة بأمراض القلب الأخرى، وتقي المخ من المخاطر التي قد يتعرض لها مستقبلاً.

2- المعدة طريق الذكاء
إحدى الطرق التي يمكن أن يسلكها الإنسان لإعادة الحيوية والنشاط إلى عقله هي تغذيته جيداً؛ حيث يقول العلماء إن المعدة هي الطريق السليم لعقل نشط ويقظ. ومما لا شك فيه أن جميعنا سمع عن الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي من المعروف عنها أنها تحارب مرض السرطان، وقد أثبتت الدراسات أن تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المضادات لا يحارب السرطان فقط، بل هو مفيد أيضاً لصحة العقل ونشاطه، ومنها الفواكه والخضراوات وبعض الحبوب كالقمح وجوز الهند والتوابل.
ويقول الدكتور كارلو جرينوود عالم التغذية بجامعة تورينو إن نوعية الغذاء اليومي الذي يتناوله الإنسان لها دور في صحة العقل؛ حيث أثبتت الدراسات أن الأغذية الدسمة لا تصيب بالسمنة أو بارتفاع في ضغط الدم وفي نسبة الكوليسترول فقط، وإنما تؤثر كذلك بطريقة سلبية في صحة العقل، وذكائه، وفي أحيان كثيرة تصيبه بالغباء.

3- برامج اللياقة العقلية
من المعروف علمياً أن عقولنا تقل كفاءتها بشكل طبيعي في سن الثلاثين، لكن في نفس الوقت، وحسبما يقول مايكل ميرزنيتش أستاذ علم الأعصاب بجامعة كاليفورنيا في أبحاثه، فإن الإنسان في أي مرحلة عمرية يمكنه أن يدرب ويشغل عقله ليصبح أكثر سرعة ونشاطاً، حيث شبه الدكتور مايكل عقل الإنسان بآلة التعلم، وكل ما على الإنسان منا أن يوفره لعقله هو الأدوات الصحيحة لتدريبه على النشاط والسرعة. ومن المعروف أن الدكتور ميرزنيتش قد طور نظام التدريب، ويعتمد على الكمبيوتر، ويعمل على زيادة قدرات العقل، ويعرف هذا البرنامج باسم (برنامج اللياقة العقلية) يعتمد على تطوير المهارات السمعية والكلامية، ويتعامل البرنامج مع من يخضع له بطرح أسئلة تميز بين أصوات يتم عرضها ببطء في البداية ثم تسريع النطق بها من أجل جعل المخ أكثر يقظة تجاه ما تلتقطه الأذن.
وتتشابه لعبة (عمر المخ) التي أنتجتها مؤخراً مجموعة نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو مع برنامج الدكتور ميرزنيتش، فمن شأنها تقديم تدريب عملي لزيادة القدرات العقلية الذهنية، ويتم من خلالها طرح أسئلة على لاعبها في مجالات عدة مثل الرياضيات والقراءة، كما تطلب منه القيام بمهام بسيطة، مع إمكانية الاحتفاظ بجدول لكل النتائج التي يحرزها للتحقق من تطور قدراته العقلية، ومن فوائد هذه اللعبة، التي بيع في اليابان وحدها نحو مليوني نسخة منه، أنها تعطل مسار فقدان الذاكرة المرتبط بالشيخوخة، كما أجازتها هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية كعلاج معرفي فعال.
وآخر اكتشاف في مجال علم المخ تم التوصل إليه خلال السنوات العشر الأخيرة هو أن مخ الإنسان قادر على التكيف في أي مرحلة عمرية مع ما يقابله، بمعنى أن الواحد منا لو أراد أن يتعلم صنع أو ممارسة أي شيء فسوف يتعلمه بالفعل، ولو أراد أن يزيد من ذكائه وقدراته العقلية فعليه شراء برنامج كمبيوتر تعليمي مثل برنامج الدكتور ميرزنيتش، أو القيام بأحد ملايين الأنشطة العقلية التي تثير فضوله وانتباهه، كممارسة لعبة البينج بونج أو حل الألغاز أو تعلم لغة جديدة وغيرها من النشاطات التي تحتاج إلى التفكير واليقظة.

4- إجازة من التفكير
احذر من أن تأخذك هموم وأمور الحياة بالاستغراق في التفكير المستمر؛ لأنه إذا كانت إثارة العقل بالتفكير في حل الألغاز والمشاكل أمراً مفيداً لصحته، فإن إبقاءه هادئاً أمر مفيد أيضاً لنشاطه، فكما يقول الدكتور جيانسوك كيم بجامعة واشنطن فإن ضغوط الحياة والتفكير فيها باستمرار يسبب أضراراً كبيرة لخلايا المخ ويعوق أيضاً العمليات المعرفية كالتعلم والتذكر، ومن ثم فإن التفكير بهدوء في الأمور الشائكة شيء يريح العقل ويجدد قدرته على التفكير بشكل سليم. كما يؤكد الباحثون في كلية طب جامعة هارفرد أن أفضل طريقة لإعطاء المخ إجازة تعود بالفوائد الصحية عليه، هي أن يحصل الإنسان على عدد ساعات النوم الكافية له؛ حيث أثبتت الدراسات التي أجريت على أكثر من أربعة آلاف شخص أن من حصلوا منهم على عدد ساعات نوم كافية، كانوا أكثر ذكاء ونشاطهم الذهني أعلى بكثير من هؤلاء الذين لم يحصلوا على نوم كاف.

5- اضحك.. ينشط عقلك
أثبتت الدراسات أن هرمون الدوبامين الذي يفرزه الجسم عند الضحك أو الشعور بالسعادة هو نفسه الذي يحفظ أجزاء المخ ويجعله نشطاً، وكلما زاد إفراز الجسم لهذا الهرمون كان النشاط الذهني للإنسان في أفضل حالاته، ومن ثم فمشاهدة الأفلام الكوميدية أو سماع نكتة مضحكة أمر مفيد العقل ويرفع درجة فهمه واستعداده لحل كل ما يقابله من قضايا.

6- حذار من الوحدة والتدخين
أثبتت الكثير من الدراسات أن الأداء العقلي والمعرفي لدى المدخنين أقل بكثير من غير المدخنين، حيث يكون التدخين سلباً على الذاكرة وعلى الوظائف الإدراكية للمدخن، كما يحدث شرب الكحوليات نفس التأثير السلبي على وظائف المخ.
وعلى الجانب الآخر أثبتت العديد من الدراسات أن العلاقات الوطيدة للإنسان بالمحيطين به تحسن أداءه المعرفي، وتشير إحدى هذه الدراسات إلى أن الوحدة أو غياب تواصل الشخص مع الأصدقاء والأسرة والجيران يؤدي إلى تدهور العملية المعرفية لديه، وأن الترابط الاجتماعي والتواصل مع الآخرين يزيد نشاط المخ وذكاءه.